عزيزي المبدع ، ما أروعك ، أجدت وأحسنت كما عودتنا