إتخذت الشرطة الصينية التدابير اللازمة.و ألقت القبض على قادة أكبر شبكة روبوتات اكتشفت  في البلاد على الإطلاق.  تمكنت مجموعة الهاكرز من إصابة 200000 جهاز  بعد بشن هجمات واسعة النطاق من نوع هجمات DDoS. الى درجة تعطيل الشبكة بشكل كلي الى درجة عدم التمكن من الوصول إلى أي موقع أو خدمة على الإنترنت.

منذ إصدار شفرة Mirai botnet في عام 2016 ، أصبحت القبعات السوداء الصينية متخصصة في هجمات DDOS.

و منذ ذلك الحين توسع نطاقها مع إستخدام أحصنة طروادة الأخرى لتصيب أكبر عدد ممكن من الأجهزة لإنشاء شبكات أكبر.


إلى غاية عام 2018 ، كانت المجموعة قادرة على مواصلة أنشطتها دون قلق حقيقي من قبل السلطات الصينية. و الى ان اكتشفت الشرطة الصينية مؤخرا أنه تم اختراق العديد من خوادم المشغل Xuzhou.  و بعد عام من التحقيق  تمكنت الشرطة الصينية من تحديد 200000 موقع إلكتروني فاسد ، بما في ذلك المواقع الرسمية ، والتي يمكن أن تؤدي معًا إلى 200 DbS من هجمات DDoS.
في هذه العملية تم إلقاء القبض على 41 مشتبها به في 20 مدينة وضبط مبلغ مالي ما يقارب  1.5 مليون يورو.

  تصيب مشغلي الهاتف لجمع البيانات التي يتم تبادلها عبر الرسائل القصيرة.